الفنانة مها أحمد إلى النيابة بتهمة «الفسق والفجور»

0

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو للفنانة المصرية مها أحمد، تسبب في اتهامها بنشر الفسق والفجور.

وقررت جهات التحقيق في مصر، إحالة بلاغ يتهم الفنانة المصرية مها أحمد بنشر الفسق والفجور، إلى نيابة قصر النيل لاتخاذ إجراءاتها نحو التحقيق والإطلاع على المستندات المقدمة.

«فسق وجنون».. بلاغات «حوار ميجو» تهدد بحبس الفنانة مها أحمد

وجاء القرار بعدما تقدم المحامي أشرف فرحات، مؤسس حملة تطهير المجتمع، ببلاغ ضد الفنانة مها أحمد لاتهامها بنشر الفسق والفجور.

وذكر فرحات في بلاغه أن المشكو في حقها الفنانة مها أحمد، خرجت علينا من خلال تطبيق يدعى «ميجو لايف» ببث مباشر مرفق بالأسطوانة المدمجة التي سنتقدم بها بالتحقيقات، ورفقتها شاب ممن يدعون إلى المشذوذ، وأخذوا يجرون حوارا مع أحد الأشخاص، بدعوى أنه طبيب صيدلي مدعيا بأنه سيدة.

وتقدم المحامي أشرف فرحات، ببلاغ إلى النائب العام المصري، يتهم فيه الفنانة مها أحمد بـ«نشر الفسق والفجور» في بث مباشر عبر الإنترنت، برفقة شاب ممن يدعون إلى المثلية.

وقال فرحات لمواقع صحفية محلية: «الحوار بدأ بحديث لمها أحمد تخللته إيحاءات نابية صريحة، ثم اختتمت حديثها في البث المباشر في تحقير فئة معينة من المجتمع، واتهامهم بما هو خارج عن الاخلاق، وهم العاملون في مجال الصيدلة، وهي مهنة لطالما قدّمت الكثير للشعب المصري وضحّى أفرادها بأرواحهم في ظل مكافحة فيروس كورونا».

وأضاف فرحات: «المشكو في حقها صدّرت رسالة سيئة عن الفن والفنانين، وأساءت الى المجتمع المصري، مرتكبةً جرائم عدة من خلال البث المباشر الذي جرى تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي».

وأردف أشرف فرحات قائلاً: «من خلال نص المادة 25 من قانون الإجراءات الجنائية لكل من علم بجريمة أن يبلّغ عنها، طالما تدخل في اختصاص النيابة العامة للتحقيق، وبمشاهدة البث للمشكو في حقها، اتضح أنه يخالف القانون 175 لسنة 2018 بشأن مكافحة جرائم تقنية المعلومات».

وأكد فرحات في بلاغه أن: «الفنانة تسيء بشكل مباشر للمجتمع المصري، مرتكبة عدة جرائم من خلال هذا التطبيق، وقد تداول كثير من أصحاب المنصات عبر مواقع التواصل الاجتماعي تلك الواقعة، معلنين مطالبتهم بمحاكمة كل شخص ارتكب جريمة بغض النظر عن صفته وشخصه».

 

ونفت الفنانة مها أحمد علمها بتقديم بلاغ ضدها يتهمها بالفسق والفجور، مشيرة إلى أنها لا تهتم بمثل هذه الأخبار قائلة: «أنا معنديش فكرة بالكلام ده، وأول مرة أسمعه ولا أهتم به، هما موتولي ابني قبل كده، فلذلك لا أهتم بالشائعات».

 

المصدر..الامارات اليوم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.