الوطن.إصابات المونديال| تونس أكبر المتضررين بسبب الإصابات .. ونجوم ليفربول يغيبون عن الإنجليز

0

يعد كأس العالم فرصة ذهبية لكل لاعبي كرة القدم، فالبعض يرونه فرصة لتسويق أنفسهم والإنتقال لأحد الأندية الكبري في أوروبا، في ظل الشعبية الجارفة للبطولة في شتي بقاع الأرض، والبعض الأخر يسعي لكتابة مجده الكروي بقيادة بلاده للفوز بأهم بطولة كروية في العالم ودخول التاريخ من أوسع أبوابه، وفي الوقت الذي تسعي كافة المنتخبات للتسلح بأفضل عناصرها، تعد مشاركة بعض النجوم خلال مونديال روسيا القادم، والمنتظر بدايته بعد أسابيع قليلة، محل شك كبير، وفي هذا التقرير نرصد قائمة اللاعبين المهددين بالمشاركة في المونديال الروسي 2018، في المجموعة السابعة والثامنة للمونديال الروسي .

المجموعة السابعة: بلجيكا – بنما – تونس – انجلترا:

المنتخب التونسي

أصيب يوسف المساكني نجم منتخب تونس، بقطع في الرباط الصليبي لركبته اليمنى، خلال فريقه الدحيل القطري في مواجهة السيلية في ختام مباريات الدوري القطري، وخضع لعملية جراحية في الولايات المتحدة الأمريكية ويغيب عن الملاعب لمدة لا تقل عن 6 أشهر بعد العملية، وقبل خضوعه للجراحة سيخضع اللاعب لعلاج طبيعي لتحضيره للعملية الجراحية ليغيب رسمياً عن المونديال الروسي، كما يعاني طه ياسين الخنيسي، لاعب فريق الترجي التونسي، من تمزق عضلي يضطره إلى الراحة وإعادة التأهيل لمدة 21 يوما، حسب ما أعلن ناديه، بعد ما أصيب مع فريقه أمام فريق شبيبة القيروان في الدوري التونسي في بداية مايو الحالي، كما تعرض محمد أمين بن عمر، لاعب فريق النجم الساحلي التونسي للإصابة مع منتخب بلاده في مباراته الودية أمام إيران ضمن الاستعدادات للمونديال، وأكد الاتحاد التونسي علي عدم ضرورة إجراء عملية جراحية لبن عمر والاكتفاء بحصص علاج طبيعي، ولكن لم يتحدد موقفه من اللحاق بالمونديال من عدمه حتي الآن، كما أعلن نادي رين الفرنسي اليوم، أن القائد الجديد لمنتخب تونس، وهبي الخزري، تعرض لإصابة عضلية أبعدته عن مباراة فريقه أمام ستراسبورج في بداية مايو الجاري، ولم يحدد الفريق الفرنسي فترة العلاج التي سيحتاجها الخزري، وهو ما يزيد من مخاوف التونسيين قبل المونديال، خصوصاً وأن المدرب يعول على وهبي في تعويض غياب المساكني.

ويعود المنتخب التونسي للمشاركة مجدداً في كأس العالم بعد ما غاب في النسختين الماضيتين 2010 و 2014، بعد ما خرج في دور المجموعات لمونديال 2006، بنقطة واحدة فقط حققها من تعادل إيجابي مع السعودية 2-2، ثم خسر أمام كلاً من أسبانيا بنتيجة 3-1، وأوكرانيا بهدف نظيف .

المنتخب البلجيكي

بات المهاجم البلجيكي ميتشي باتشواي مهدداً بعدم المشاركة مع منتخب بلاده في مونديال روسيا بعدما تعرض للإصابة بكسر فى كاحل القدم الأيسر، خلال مباراة فريقه بروسيا دورتموند الألماني أمام فريق شالكة في منتصف أبريل الماضي، وأعلن الفريق الألماني في بيان رسمي أن ” باتشواي” سيستدعى غيابه لفترة لن تقل عن 3 شهور، مما يؤكد غيابه عن المونديال الروسي، مما يفتح الطريق أمام مهاجم مانشستر يوناتيد الإنجليزي لوكاكو لقيادة هجوم بلجيكا .

ويسعي المنتخب البلجيكي للوصول إلي ما هو أبعد مما حققه في المونديال السابق بالبرازيل، حيث ودع البطولة في دور الثمانية أمام الأرجنتين بهدف نظيف، بعد ما حقق العلامة الكاملة في دور المجموعات “9 نقاط”، ثم الفوز علي أمريكا بهدفين مقابل هدف في دور ال16، بقيادة نجومه كيفن دي بروين، وهازارد، و مروان فيلايني .

المنتخب الإنجليزي

يأتي أدم لالانا لاعب ليفربول الإنجليزي علي رأس قائمة المستبعدين من المونديال الروسي الذي عاد حديثاً إلى الملاعب بعد غياب لفترة طويلة بسبب الاصابة، بجانب إصابة لاعب وسط ليفربول الإنجليزي أوكسليد تشامبرلين، بقطع في أربطة الركبة، تعرض لها خلال مباراة فريقه أمام روما الإيطالي في ذهاب الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا .

ويسعي المنتخب الإنجليزي لعدم تكرار سيناريو مونديال 2014 بالخروج من دور المجموعات، والتي كانت تحدث لاول مرة للإنجليز منذ مونديال 1958، بعد ما حقق نقطة واحدة طوال مشواره بالبطولة، وتلقي هزيمتين متتاليتين أمام كلاً من إيطاليا وأوروجواي بهدفين مقابل هدف واحد .

منتخب بنما

يشارك منتخب بنما للمرة الأولي في تاريخه في مونديال كأس العالم دون وجود اصابات، ويسعي لتقديم أداء متميز خلال هذا المونديال، خاصةً وأنه يقع في مجموعة صعبة نسبياً مع منتخبات بلجيكا و تونس وانجلترا، وإن كانت مؤشراته لا تساعد علي ذلك بعد خسارته بسداسية نظيفة أمام منتخب أستراليا ودياً في مارس الماضي .

المجموعة الثامنة: بولندا – السنغال – كولومبيا – اليابان:

المنتخب الكولومبي

بكامل نجومه، يتواجد منتخب كولومبيا في المونديال الروسي دون أي إصابات تعرض لها لاعبيه خلال هذا العام، وسيسعي للوصول إلي ما هو أبعد مما وصل إليه في المونديال البرازيلي السابق، حينما واجه المنتخب البرازيلي في الدور ربع النهائي للمونديال، ولكنه خرج بنتيجة 2-1 للسيليساو وودع المونديال، الذي لم يظهر فيه مهاجم المنتخب رادميل فالكاو بعد ما أصيب بقطع في الرباط الصليبي بركبة قدمه اليسري، ولكنه متواجد خلال المونديال الحالي 2018.

المنتخب البولندي

يقود روبرت ليفاندوفسكي قائمة منتخب بلاده لمونديال روسيا 2018، والتي لم يغيب عنها أحد اللاعبين بداعي الإصابة، بإستثناء ياكوب بلاتشيكوفسكي لاعب فولفسبورج، صاحب الـ97 مباراة دولية، والذي يعود للقائمة بعد أن غاب عن المعسكر الماضي للإصابة في مارس الماضي، ويعود المنتخب البولندي للمشاركة في كأس العالم بعد ما غاب في النسختين الماضيتين 2010 و 2014، ويسعي لتكرار تحقيق إنجاز بطولتي 1974 و 1982 بالوصول للمركز الثالث بالبطولة .

المنتخب السنغالي

بإستثناء إصابة المدافع كارا مبوج، لاعب فريق أندرلخت البلجيكي، تكون كتيبة المنتخب السنغالي جاهزة للمونديال الروسي، وإن كان الأول ضمه مدرب المنتخب أليو سيسي للقائمة الأولية للمونديال الروسي، بعد غيابه عن المشاركة منذ ديسمبر الماضي، لكنه انضم إلى تشكيلة سيسي، وسيكون أمامه مهلة حتى 4 يونيو المقبل لتغيير رأيه، إذا لم يكن مبوج جاهزاً لخوض النهائيات فى روسيا، وتعد هذه المرة هي الثانية في تاريخ السنغال للتأهل للمونديال، بعد انجازه الذي حققه في مونديال 2002 بالوصول للدور ربع النهائي والخسارة بهدف نظيف أمام المنتخب التركي آنذاك .

المنتخب الياباني

تأهل المنتخب الياباني للمرة السادسة في تاريخه وعلي التوالي أيضاً لمونديال كأس العالم دون وجود اصابات داخل صفوفه، ويسعي لتمثيل مشرف خلال هذا العام، بعد ما عانده الحظ في دور المجموعات كثيراً وودع البطولة، أخرها في مونديال 2014، وحقق نقطة واحدة فقط من تعادل سلبي مع اليونان، وخسارتين أمام منتخبي كوت ديفوار و كولومبيا بنتيجة 2-1 و 4-1 علي التوالي .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.