آراء سياسية أخر الاخبار مقالات

رجل خدع الإسرائيليين وآخر هزم الإخوان المسلمين

بقلم / سهام خطاب

مر 47 عاما علي انتصار أكتوبر بقيادة سياسيه يرأسها الزعيم الراحل أنور السادات ذلك الرجل الذي استطاع أن يخدع العدو ويقف أمام العالم ليعطي درسا للكيان الصهيوني والكيانات الأخري.

تلك الحرب التي استطاع الجيش المصري الأخذ بالثأر لمصرنا الحبيبه بعد هزيمة ٦٧ وتحطيم الحصن المنيع أو خط بارليف كما أطلقوا عليه والذي كان يعتقد الإسرائيليون أنه صعب تحطيمه.

حيث أعادت لمصر كرامتها والأحداث التي كتبها التاريخ بحروف من نور والتي أحدثت انقلابا جذريا في معادلة الصراع العربي الإسرائيلي والاستراتيجيات العسريه التي عرفها العالم.

ومما لا شك فيه انها كانت العنوان الأبرز للوحدة العربيه التي طالما شغلت الأفئدة والعقول.

تلك الحرب التي هزمت الكيان الصهيوني وأصبحت بمثابة كابوس للإسرائيليين كما ذكرت رئيسة الوزراء الاسرائيليه جولدا مائير في ذلك الوقت.

وفي الوقت الذي قامت فيه حرب أكتوبر كان الجيش المصري علي دراية تامة بالجيش الإسرائيلي وعندما ظهر ما يسمي بالاخوان المسلمين بعد تنحي مبارك عن الحكم كنت أتساءل: هل من الممكن أن يظهر رئيس ساداتي آخر يعيد لمصر كرامتها؟! بل كنت اقول ليت السادات يعود يوما.

وهذه الايام أيضا التي تمر بها مصرنا الحبيبة وجيشنا الغالي الذي يواجه حرب من اشرس الحروب واعنفها جيشنا الذي يواجه عدو ملئ بالخسه والدناءة.

ذلك العدو الذي ظهر بقوه بعد تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي حكم مصر ذلك الرجل الذي انقذ مصر م الضياع وانا علي يقين أن مصر سوف تنتصر بإذن الله آمنه بحفظ الرحمن ورعايته لها وقويه بجيشها ورئيسها ذلك الرجل الذي هو بمثابة السادات بالنسبه لنا فالآن استطيع ان اقول انني وجدت الاجابه عن سؤالي فها قد عاد السادات يوما⁦.

Related posts

كلمة “سلام” تزين أسطح طرابلس اللبنانية

10 نيوز

في إطار مبادرة “حياة كريمة” للرئيس السيسي لتوفير عمل لائق للشباب

10 نيوز

انتظام الحركة بكافة خطوك السكك الحديدية وخطوط مترو الأنفاق

10 نيوز

اترك تعليق