ريال مدريد يحسم مصير ايسكو مع الفريق

0

بدء ريال مدريد الاسباني، في دراسة موقف مجموعة من اللاعبين المتواجدة داخل صفوف الفريق من اجل اعادة ترتيب البيت من الداخل لاتخاذ القرار المناسب بشأن القرار النهائي في الاستغناء عن مجموعة من اللاعبين الذي يرغب كارلوس انشيلوتي، في الاستغناء عن خدماتهم.

 

ويسعي مسؤولو ريال مدريد، الى ابرام مجموعة من الصفقات القوية لتدعيم صفوف الفريق خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة من اجل الحفاظ على حظوظ الفريق في المنافسة بقوة على لقب الدوري الاسباني والعودة بالفريق للتويج بالبطولات المحلية والقارية في الموسم الحالي. والمواسم السابقة.

 

وبحسب ما ذكرته صحيفة “ماركا” الإسبانية، فإن إدارة ريال مدريد برئاسة فلورنتينو بيريز وبالاتفاق مع الطاقم الفني بقيادة الإيطالي كارلو أنشيلوتي لا يستبعدون رحيل عدد من اللاعبين غير المرغوب بهم في انتقالات يناير 2022.

 

ويأتي في مقدمة المطلوب رحيلهم كلاً من فرانشيسكو إيسكو وجاريث بيل، والذين لا يدخلون ضمن خطط كارلو أنشيلوتي، في حين أن ريال مدريد سيحترم أي قرار يتخذه الظهير الأيسر المخضرم مارسيلو.

 

ومن المقرر أن نتنهي عقود جاريث بيل وإيسكو ومارسيلو مع ريال مدريد في 30 يونيو من عام 2022، وهذا ما يدعو الإدارة إلى التفكير أو على الأقل التأمل في بعض العروض التي قد تأتي في يناير للاستفادة من بيعهم، بهدف تجنب رحيلهم مجانًا في الصيف المقبل.

 

ولا يهتم الرئيس فلورنتينو بيريز بإجراء تعاقدات جديدة في انتقالات يناير، خاصة أن التعاقدات السابقة في يناير تعد على أصابع يد واحدة، حيث وصل أديبايور مع المدرب جوزيه مورينيو، وفي فترة زيدان بقي كيبا أريزابلاجا في صفوف فريقه السابق أتلتيك بلباو.

 

كما تم رفض التعاقد مع ماورو إيكاردي عندما كان لاعبًا لإنتر ميلان الإيطالي بسبب طريقته في فهم طبيعة حياة ريال مدريد، وأخيرًا رينيير جيسوس الذي كان آخر من تم التعاقد معه قبل عامين.

ويحتل ريال مدريد مدريد صدارة جدول ترتيب الدوري الإسباني برصيد 46 نقطة، من المقرر أن يواجه النادي الملكي نظيره خيتافي، على هامش مباريات الجولة العشرون من عمر الليجا الإسبانية، على أرضية ملعب “كولوسيوم” يوم الأحد الموافق 2 من يناير المقبل 2022.

 

ويحتل فريق ريال مدريد، قمة الدوري الاسباني في الموسم الحالي منفراد متفوقا على الغريم التقليدي برشلونة، واتليتكو مدريد حامل لقب الدوري الاسباني في الموسم الماضي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.