فيريرا: الزمالك كان رائعا والنتيحة كانت ستكون سيئة علي الاهلي

0

أعرب البرتغالي جوسفالدو فيريرا المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك عن سعادته بالفوز ببطولة كأس مصر للموسم الماضي على حساب الأهلي بعد الفوز في المباراة النهائية.
وأضاف قائلا:” كان هناك ثلاث فرق في المباراة الأهلي والزمالك والتحكيم، الأهلي عجبني مستواه، والزمالك كان رائعا، في حين لم يعجبني أداء الحكام، الزمالك نال انذارين في أول 5 دقائق من المباراة وتسبب ذلك في توتر اللاعبين “.
وتابع :” الكأس في كل دول العالم بمثابة الاحتفالية لكل دول العالم، وهي منافسة مهمة، وتكون أحيانا فرصة لفرق صغيرة للفوز بها، ولابد من وضع نظام ثابت لكل البطولات، موضحا أنه كان لابد اختيار حكم مصري لإدارة المباراة، والحكام الأجانب لم يظهروا بالمستوى المطلوب اليوم، ولماذا يتم الاستعانة بحكام أجانب في نهائي الكأس وكان يجب أن يكون الحكم مصريا “.
وأوضح أن الزمالك قدم الشوط الأول بصورة متميزة، في حين أن الأهلي كان أفضل في الشوط الثاني، وكان لديه لاعبون أكثر من الزمالك وليس أفضل.
وأضاف أن النتيجة في مباراة نهائي الكأس كان من الممكن أن تكون سيئة للأهلي إذا استغل لاعبو الزمالك الفرص التي سنحت لهم، واعترف المدير الفني بارتكابه أخطاء في المباراة، ويرى أنه أدار التغييرت بصورة خاطئة، ولم يستغل الثلاث توقفات في إجراء 5 تغييرات ودفع فقط بثلاثة لاعبين، موضحا أن إصابة أحمد فتوح تسببت في إرباك حساباته لأنه لم يستطيع وقتها إجراء أكثر من تغيير بسبب الحفاظ على أداء الفريق.
وأضاف المدرب أن مباراة الأهلي لم تكن لعبد الله جمعة ودفع بأحمد فتوح لأسباب فنية وظهر اللاعب بصورة جيدة ولكنه تعرض للإصابة قبل نهاية اللقاء.
وشدد فيريرا على أن فوز الزمالك بالمباراة والكأس عادل ومستحق، ووجه التحية لجميع اللاعبين والتحية للإدارة التي كانت متواجدة أيضا معه في فترة ولايته الأولى، مضيفا أن هناك استراتيجية حاليا داخل النادي.
وأضاف المدير الفني أن الموسم الحالي سينتهي 30 أغسطس في حين سيبدأ الموسم الجديد 6 سبتمبر المقبل، وشدد على أن هذا الأمر سيضر اللاعبين وسيضر المنتخب المصري في ظل عدم وجود نظام محدد ومواعيد ثابتة للبطولات.
وأوضح المدير الفني أنه يتحدث عن هذه السلبيات لحرصه على كرة القدم المصرية، موضحا أنه يحب مصر ويحب نادي الزمالك الذي قاده من قبل للفوز في الدوري، خاصة وأن كل دول العالم يحصل فيها اللاعبون حاليا على راحة بين المواسم وذلك لا يحدث في الدوري المصري.
وأضاف المدرب البرتغالي أنه لا يعلم هل سيتم معاقبته بسبب انتقاداته لنظام المسابقات في مصر ولكن هذا من أجل مصلحة البلاد، وقال:” إذا أردتم معاقبتي أرسلوني بطائرة إلى بلدي”.
وشدد على أن اللاعبين محترفين ويجب أن تسير كل الأمور باحترافية من أجل مصلحة الكرة المصرية.
وعلق على تواجد المدربين البرتغاليين بكثرة في الدوري قال:” كان هناك من قبل مانويل جوزيه مع الأهلي وحقق بطولات عديدة وأنا حققت الدوري والكأس مع الزمالك، كما كان هناك فينجادا أيضا، ويتواجد أيضا مدربين مصريين متميزين”.
ووجه المدير الفني التحية لفريق الأهلي موضحا أن المنافس ظهر بصورة جيدة وقدم مباراة قوية في مباراة نهائي الكأس.
وتوج الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك ببطولة كأس مصر للموسم الماضي، بعد الفوز على الأهلي بهدفين مقابل هدف في المباراة النهائية التي أقيمت بينهما باستاد القاهرة الدولي، ليجمع أبناء ميت عقبة بين بطولتي الدوري والكأس للموسم المنقضي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.