رؤوف جاسر في بيان ناري.يهاجم مرتضي منصور ويصفه بالمحتل للنادي

0 0
البعض يطالبنا نحن من تولي مناصب بنادي الزمالك او لعب بصفوفه بأخذ مواقف اكثر حده و قوه مع مرتضي منصور لتخليص النادي من هذا المحتل ،
و هوكلام حق ينطبق علي الكثيرين ممن نطلق عليهم او يطلقون علي أنفسهم الرموز ، و هم ينقسمون الي عده أقسام : –
البعض وقف مع المحتل بوضوح
، منهم مسؤلين مثل المستشار جلال ابراهيم و الدكتور كمال درويش و غيرهم و لاعبين و مدربين و لاعبين سابقين بسبب الاستفاده و المرتبات الكبيرة التي يغدقها عليهم او المناصب التي يعطيها لهم – البعض تفاداه و اكتفي بانتقاده في المجالس المغلقه ، ثم يلبوا دعواته الي حفلاته بافتتاح الحدائق و الإنشاءات خوفا منه – البعض الآخر تفاداه تماما و ابعد نفسه عن النادي خوفا من التطاول عليهم – القسم الأخير استمر في انتقاده و إظهار أخطاؤه و مخالفاته الجسيمة و تقدموا بها الي الجهات القانونيه و منها وزير الشباب و الرياضه ، و تحملوا في سبيل ذلك هجوم و يفعله بل و حرمان من عضويتهم و من تجديدها بدون سند او سبب قانوني ، و كان التسويف من الوزير في كل الشكاوي الاداريه و الماليه هو المنقذ للمحتل دائما ، و سأعطي حضراتكم مثلا عن شكوي في مخالفات ماليه جسيمة تقدمنا بها كمجموعه الي وزير الشباب عام ٢٠١٥ ، و حولها للجنه قانونيه كان قرارها وجوب تحويل المخالفات للنائب العام ،
فما كان من الوزير الا ان لجأ لإجراء غريب و غير متبع و ارسل للفتوي و التشريع بمجلس الدوله يسألهم رأيهم ، و رغم الاستغراب الا انهم أصبحوا ملزمين ببحث الموضوع و بداوا في طلب المستندات التي لا تصلهم غالبا و هكذا تم دفن الموضوع اخيرا أقول ان هناك من وقف ضد مرتضي منذ الانتخابات الماضيه في ٢٠١٤ ، فكان له رؤيه مسبقه في توقعاته من هذا المحتل ، و مازال يواجهه اعلاميا و قانونيا و يتحمل العواقب و انا هنا لا اقصد نفسي فقط لكنه اذا ما ظلت الدوله – ممثله في الوزير – تحميه فليس هناك فائده ترجي ، و العجيب انه يضع المسؤلين في مواقف غايه في الحرج رغم تأييدهم المتوالي له بتمرير العضويات بأسعار زهيدة و التجاوز عن مخالفاته و تقارير الأجهزه المحاسبيه و آخرها تمرير اللائحه المخالفه للدستور و القانون ، فانه يضع الوزير و الدوله في حرج بالغ برفضه انعقاد المجلس بوجود هاني العتال (منتهي الفجر بضم الفاء)
اخيرا اذا كانت هذه الدوله تود الحفاظ علي ما تبقي من احد اكبر ناديين في مصر و افريقيا و الشرق الأوسط فالحل موجود و قانوني – اما إلغاء اللائحه التي اجمع القانونيين المحترمين علي مخالفتها الواضحه للقانون و الدستور –
او إلغاء نتيجه الانتخابات نظرا لتصميم المجلس علي عدم الانعقاد و في اي من الحالتين سيتوجب حل المجلس المنتخب و يعين لمده عام مجلس مصغر قوامه الرئيسي من القانونيين المشهود لهم بالنزاهة و الحياد من أبناء النادي الموثوق فيهم ، و اقترح ان يكون علي رأسه المستشار مجدي شرف ، و تكون مهمه هذا المجلس الرئيسيه هي: ١- مراجعه الكشوف الانتخابيه و مراجعه العضويات التي تمت في عهد المجلس السابق و التأكد من قانونيه كل منها ٢- البدء في إعداد لائحه جديده للنادي تتوافق مع القانون و الدستور
٣- من حق المجلس المصغر الاستعانة بمن يريد كمستشارين لكافه الأنشطة و اهمها الرياضه و كره القدم و ذلك حتي يركز أعضاؤه علي مهمتهم الرئيسيه المذكوره في البندين الاولين و اقولها للسيد الوزير – ممثل الدوله – ان الوضع الحالي اذا استمر سيصل الي إنفجار قد لا تحمد عقباه و سيؤثر علي السلم العام ، لان الاحباط وصل بجماهير الزمالك الي مراحل خطيرة
 
 
 
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ثلاثة عشر + 12 =