ميريت الثقافية تناقش العلاقة الجدلية بين الفلسفة والأدب

0

صدر العدد رقم (38)- فبراير 2022، من مجلة “ميريت الثقافية”؛ مجلة كل التنويريين العرب، الشهرية الإلكترونية التي تصدر عن دار ميريت للنشر بصيغة pdf، المدير العام الناشر محمد هاشم، ورئيس التحرير الشاعر سمير درويش.

 

علاقة الأدب بالفلسفة

تصدَّر العدد “الملف الثقافي” بعنوان “جدلية العلاقة بين الفلسفة والأدب” وتضمن (10) مقالات: فلسفة الأدب عند أبي العلاء المعري للدكتورة سامية سلام، أدبيات التنظير العلمي للدكتور عادل عوض، آين راند.. عندما تتكلم الفلسفة بلسان الأدب للدكتور حمدي مهران، آيريس مردوخ بين الفلسفة والأدب للدكتور ماهر عبد المحسن، القاريء والقراءة في الفكر الفينومينولوجي للدكتور معتز سلامة، رباعيات مسكونة بالفلسفة..

 

قراءة في كتاب السطور الأربعة للدكتور غيضان السيد علي، الرواية العربية واستمالات الفلسفة للدكتورة نادية هناوي (من العراق)، الفلسفة والرواية.. قراءة في رواية الحمار الذهبي للدكتور شريف الدين بن دوبه (من الجزائر)، ثلاثية: الزمن/ الخيال/ الجدل.. في مسرحية “صاحب الخيال” للدكتورة رشا الفوال، و.. جدلية العلاقة بين الأدب والفلسفة للدكتور ياسر عاشور إسماعيل.

 

“الافتتاحية” التي يكتبها رئيس التحرير جاءت هذا العدد بعنوان “السيدة عائشة.. أكثر نساء المسلمين إثارة للجدل حتى يومنا هذا!”، ومنها: “إشكالية شخصية السيدة عائشة بنت أبي بكر، وأقوالها ومواقفها، لا تزال موضع خلاف حتى الآن، وأكثرها جدلًا قولها إن رخصة إرضاع الكبير لم تكن تخص سهلة بنت سهيل التي سألت النبي فرخصه لها، عكس موقف باقي زوجاته، فكانت تأمر أختها أم كلثوم وبنات أخيها أن يرضعن من أحبت أن يدخل عليها من الرجال!”.

 

الإبداع والمبدعون

في باب “إبداع ومبدعون”؛ تضمن ملف “رؤى نقدية” ستة مقالات: إيفالد فاجنر.. وقراءة الشعر القديم للدكتورة مروة مختار، رمزية العنف والدمار في “دمية” لحسن جبقجي للدكتور يوسف الزدكي (من المغرب)، إحالات المقام في شعر محمد الشحات للدكتور أبو زيد بيومي، كأس “زيادة” أخير في “حانة الست” لمحمد بركة بقلم مختار سعد شحاته، أسطرة الغواية في غواية الأسطورة بقلم شريف هاشم الزميلي (من العراق)، و.. قطارها المسافر إلى الشمال والتمثيل الرمزي للعالم للدكتور عايدي علي جمعة.

 

ويتضمن باب “الشعر” (15) قصيدة للشعراء: صلاح بوسريف (من المغرب)، وليد علاء الدين، أحمد نبوي، حسونة فتحي، سالم الشبانه، كمال أبو النور، حسني منصور، شمس المولى، منى العاصي (فلسطينية- سويسرا)، عاصم عوض، أوس حسن (من العراق)، عامر شحاته عامر، رشيد طالبي علوي (من المغرب)، آيات القاضي (من سورية)، و.. محمد النحراوى.

 

ويتضمن ملف “القصة” تسع قصص للكُتَّاب: سمير المنزلاوي، حجاج أدول، سعيد سالم، خالد إسماعيل، هبة الله أحمد، مي عطَّاف و.. رولا عبيد (من سورية)، أحمد شرقي و.. أسامة حمدوش (من المغرب).

 

ملف “نون النسوة” مخصص هذا العدد لمناقشة رواية “فاصلة بين نهرين” للقاصة والروائية السورية غفران طحان، ويتضمن مقالين: فاصلة بين نهرين.. دستوبيا الحرب وتهشم البشر للدكتور محمد سليم شوشة، الحياة حين ترويها رائحة جثة.. قراءة في “فاصلة بين نهرين” للشاعر والمترجم التونسي عبد الوهاب الملوح، بالإضافة إلى “شهادة إبداعية” لغفران طحان عن تجربتها بعنوان “الكتابة.. تلك التي أنقذتني”.

 

باب “تجديد الخطاب” يتضمن مقالين: جامعاتنا “الحديثة”.. وأزمة تجديد الخطاب الديني للباحث جمال عمر، و.. الرحلة الصوفية الأندلسية.. بين الإكراه والطهرانية للدكتور علي كرزازي (من المغرب).

 

باب “حول العالم” يتضمن ثلاث ترجمات: فقد ترجم عبد اللطيف شهيد (مغربي- أسبانيا) مقال الكاتب الإسباني روبين كارافكا فرنانديث بعنوان “محمد شكري المثير للجدل”، وترجم عبد الرحيم نور الدين (من المغرب) مقال الكاتبة والفيلسوفة والشاعرة رايسا ماريتان (روسية هاجرت إلى فرنسا) بعنوان “عن الشعر كتجربة روحية”، كما ترجم أحمد ضحية (من السودان) مقال آنيل لوبيز (أمريكية مهاجرة من الدومينكان) بعنوان “سأعطيك سببًا للبكاء.

 

ثقافات وفنون

باب “ثقافات وفنون” تضمن حوارًا أجراه سمير درويش مع خبير المخطوطات المغربي محمد لمسيح بعنوان “اختلف المفسرون حول تفسير ما غَمُض في القرآن، رغم قولهم إنه نزل بلسان عربي مبين، أو واضح كل الوضوح!”، وفي باب “شخصيات” مقالان: السروجي ونشأة مدرسة التاريخ الحديث في الإسكندرية للدكتور جمال حجر، وحسين فوزى.. فقيه العلوم والفنون والآداب للدكتور فوزى الشامى.

 

في باب “تاريخ” مقال د.علي عفيفي علي غازي عن “زوسر والهرم المدرج”، وفي “رأي” مقال هشام تمام الكردوسي بعنوان “هل يجب أن تكون الحياة تأملًا في الحياة.. أم تأملًا في الموت؟”، وفي “كتب” مقال عبد النّبي عبّادي عن كتاب أشرف البولاقي “قنا بين الشّهد والدّموع.. قراءات وشهادات ثقافية”، وفي “غناء” مقال بلال أيوب (من المغرب) بعنوان “الهجرة الخارجية في متخيل الإنسان الأمازيغي من خلال الأغنية الشعبية”.

لوحة الغلاف والرسوم الداخلية المصاحبة لمواد باب إبداع ومبدعون للفنان العراقي ضياء العزاوي (1939)، والرسوم المصاحبة لمواد باب نون النسوة للفنانة المصرية فاتن النواوي (1951)، والصور الفوتوغرافية في بدايات الأبواب وفي ظهر الغلاف للفوتوغرافي المصري زاد محمد (1998).

 

يذكر أن هيئة تحرير مجلة “ميريت الثقافية” تتكون من: سمير درويش رئيس التحرير، عادل سميح نائب رئيس التحرير، سارة الإسكافي مدير التحرير، الماكيت الرئيسي إهداء من الفنان أحمد اللباد، والتنفيذ الفني إسلام يونس.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.